اهلا بيك اخى العزيز
نصلى ان يستخدم الرب هذا المنتدى لمجده ولبركة حياتك
نرحب بك عضو فى المنتدى معنا فرجاء التسجيل


الموضوعات والدراسات الكتابية والروحية التى تقدم بكنيسة الايمان بمنهرى وموضوعات اخرى
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول
القس هانى كرم راعى الكنيسة

المواضيع الأخيرة
» دراسة رسالة افسس ـ المقدمة
الثلاثاء 8 يناير 2013 - 10:34 من طرف القس هانى كرم

» شخصية يوشيا
الخميس 22 نوفمبر 2012 - 13:40 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة فى سفر صموئيل الثانى
السبت 20 أكتوبر 2012 - 6:45 من طرف د عجايبى لطفى

» كيف نطور اجتماع الشباب
الخميس 23 أغسطس 2012 - 8:07 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة فى سفر صموئيل الاول
الجمعة 17 أغسطس 2012 - 15:35 من طرف القس هانى كرم

» تابع رموز الروح القدس
الأربعاء 15 أغسطس 2012 - 16:22 من طرف القس هانى كرم

» حجمه صغير...أثره رهيب
الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 4:02 من طرف القس هانى كرم

» ساعة لقلبك وساعة لربك
الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 3:56 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة في سفر راعوث
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 15:56 من طرف القس هانى كرم

» رموز الروح القدس( اولا الزيت )
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 5:59 من طرف القس هانى كرم

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 التلمذة الحقيقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القس هانى كرم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 360
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
الموقع : المنتدى الرسمى لكنيسة الايمان بمنهرى

مُساهمةموضوع: التلمذة الحقيقية   الإثنين 25 يونيو 2012 - 14:54

التلمذة الحقيقية

** الله لا يبحث عن أناس يعطونه أوقات الفراغ أو سني تقاعدهم بل يبحث عن من يعطونه المكان الأول فى حياتهم .

أولاً : شروط التلمذة الحقيقية

1- محبة قصوى للمسيح
لو14 :16 هذا لا يعني أن نكره الآخرين بل محبتنا للمسيح يجب أن تكون قوية لدرجة أن تبدو أي محبة أخرى
وكأنها بغضه . ومحبة النفس هي أكبر العقبات فى سبيل التلمذة الحقيقية .
2- إنكار النفس وحمل الصليب بل وإنفاق الحياة فى إتباع المسيح
مت 16 :24
3- محبة قوية لجميع تابعي المسيح
يو12 :35 ، 1كو13 :4-7
4- ثبات دائم فى المسيح وفي كلمته
يو8 :31 " إن ثبتم في فبالحقيقة تكونون تلاميذي "
فما أسهل أن نبدأ حسناً وأن تشرق منا ومضات من المجد بين الحين واللآخر إنما المحك الحقيقى هو الثبات إلى
النهاية لو9 :62 " ليس أحد يضع يده على المحراث وينظر إلى الخلف يصلح لملكوت الله "
5- ترك كل شيء فى سبيل طاعة المسيح وإتباعه
لو14 : 33 فكذلك كل واحد منكم لا يترك جميع أمواله لا يقدر أن يكون لي تلميذاً
لو12 :33 بيعوا ما لكم واعطوا صدقة أعملوا لكم أكياساً لا تفني وكنزاً لا ينفذ في السماوات
حيث لا يقرب سارق ولا يفسد سوس
لو18 :22 فلما سمع يسوع ذلك قال له يعوزك شيء بع كل ما لك ووزع على الفقراء فيكون لك
كنزاً في السماء وتعال اتبعني
ثانياً : عقبــــــات فى سبيل التلمــــذة

تأكد عزيزي أنه لابد من إعاقات ستواجهك لتصدك عن إتباع المسيح
فى لو9 :57- 65 نجد ثلاث إعاقات لثلاثة أشخاص قابلوا المسيح وجهاً لوجه ولم تذكر أسمائهم ربما تكون أنت واحد منهم .
1- المستعجل جداً
يا سيد أتبعك أينما تمضي " مستعد لدفع الثمن مهما بلغ وأحمل الصليب مهما ثقل .لكنكان رد المسيح عليه هل ترضي بأن
تستغني عن وسائل الراحة المادية فى الحياة ؟ فكان تقدير الرجل للراحة الأرضية أكثر من ولائه وتكريسة للمسيح .
2- المبطىء جداً
لم يتطوع هذا الرجل مثل الرجل الأول بل دعاه الرب لتبعيته . لاحظ أن جوابه لم يكن رفضاً صريحاً للدعوة بل كان عنده شيء أهم . لقد وضع مطالبه قبل مطالب الرب " يا سيد ائذن لي أن أمضي أولاً وأدفن أبي " . لابد أن تعرف إن كان المسيح هو السيد الحقيقى فلا يجب أن تصير الأنا أولاً " كان رد المسيح معناه أن هناك أشياء أخرى لا يستطيع أن يقوم بها سوى المؤمن .
3- المتردد جداً
هذا الشخص فيه شبه من الشخص الأول (تطوع) ويشبه الثاني فى استعماله نفس الكلمات ( يا سيد – لى أولاً) مشكلته أنه سمح للعلاقات الطبيعية الودية أن تأخذ مكان الصدارة بل وتتقدم على علاقاته بالمسيح . ليس أحد يضع يده على المحراث وينظر إلى الوراء يصلح لملكوت الله وكأن الرب يقول أنا لا أريد تلاميذ مسترخين مدللين بل أريد رجالاً حازمين جادين يعطونني المكان الأول فى حياتهم
ثالثاً : مقومــــــــات التلميـــــذ
1- الغيـــرة
أليس المسيحيون أتباع ذلك الذى قال " غيرة بيتك أكلتني " يو2 :17 فكيف يرضي الرب بأتباع فاترين . كل رجال الله كانوا غيورين للدعوة والرسالة التى اؤتمنوا عليها . شهد الرب عن غيره يوحنا 5 :35 كما كان بولس رجلاً غيوراً . نقرأ فى عب1 :7 الصانع خدامه ناراً فهل أنت مشتعل على عمل الرب .
2- الإيمان الصادق العميق
فالإيمان يبدأ حيث تنتهي القوة الإنسانية وحيث يفشل الحل البشرى وتنتهي الممكنات . فالإيمان يأتي بالله إلى دائرة العمل فيكون كل شيء ممكناً تك18 :14
مر9 :23 كل شيء مستطاع للمؤمن
فيلبي4 :132كو5 :7 بالإيمان نسلك لا بالعيان .فالثقة فى الله هي الأمر المعقول
3- الصـــــــــلاة
أهم مبـــــادىء في الصــــــلاة
* أن تكون الصلاة صادرة عن حاجة داخلية قوية ملحة " من يريد أن يدخل سهمه فى كبد السماء عليه أن يطلقه من قوس
منحني تمام الإنحناء كذلك القلب المنحني المنكسر يعطي صلوات قوية مؤثرة
* صلي ببساطة وإيمان أكيــــد دون ريب
* سلم كل شيء فى يد الرب وكن له بجملتك
يقدر الله الصلاة التى تكلفنا ثمناً ( باكراً جداً – الليل كله )
* الصلاة مع الصوم
* تجنب الصلاة الأنانية
* صلى حسب مشيئة الله وثق أنه يستجيب لك 1 يو5 :14-15
* اعترف بخطئك أمام الله مز66 :18 إن راعيت إثماً في قلبي لا يستمع لي الله
* صلي لأجل أمور محددة ومعينة
4- الـحــــــــرب
فأشترك أنت في احتمال المشقات كجندي صالح ليسوع المسيح 2تى2 :3
الخضوع والطاعة المطلقة لقائد الحرب هي شرط أساسي
تتطلب الحرب مهارة فى استخدام الأسلحة ( الصلاة – كلمة الله ) . قد تبدو أسلحة المسيحي ضعيفة وغير لائقة فى نظر العالم لكنها أسلحة فتاكة .
الحرب تتطلب معرفـــــــة العـــــــدو واستراتيجيتـــه أف6 :12
الحرب تتطلب التركيز وليس التشتيت 2تي2 :4 وأف6 :13 ,14
رابعاً : احســــــــب النفقـــة
لو14 :28- 32 فلا تتسرع في أخذ القرار بشأن التلمذة وتنجرف بدافع التحمس العاطفى . . . النفقة هي كل شيء . .
هي كل ما لي
خامساً :بركات ومكآفات التلمذة

هناك مكافآت جزيلة لمن يسلم نفسه تسليماً تاماً للرب يسوع .فنتيجة أتباعه الرب يحصل على الفرح والبهجة والشبع وهي أمور يصبو إليها الإنسان الكامل .
قال الرب يسوع مراراً وتكراراً " من أضاع حياته من أجلى يجدها " ولهذا القول أهمية كبري وإلا لما أوردته البشائر (مت10 :39 ومت16 :25 مر8 :45 لو9 :14 لو17 :33 يو12 :25 ) . ترى لماذا تكرر هذا القول بهذه الكثرة . أليس لأنه يقدم مبدأ من أعظم المباديء الأساسية في الحياة المسيحية ، ألا وهو أن النفس التي يحتفظ بها الإنسان لذاته يفقدها أما الحياة التى يسكبها الإنسان لأجل المسيح فهي الحياة التى يجدها ويخلصها ويتمتع بها ويحفظها إلى حياة أبدية . ما أتعس الحياة المسيحية إذا كانت فاترة مجزأة وما أروع الحياة المكرسة تماماً للمسيح ،فهي أضمن سبيل للتمتع بأفضل ما يعطيه المسيح . لا يعبأ التلميذ بالأشياء الصغرى التافهة ، ولا بالأمور الزائلة العابرة ،بل يهتم بالأمور الأبدية قد يكون التلميذ مجهولاً ،لكنه معروف حق المعرفة عند الرب ، ومع أنه يموت باستمرار ، لكنه يحيا أيضاً باستمرار . وكما أن التلمذة الصحيحة هي حياة الشبع فى هذه الحياة ، فكذلك لها أبهي المكافآت في الحياة القادمة . فإن ابن الإنسان سوف يأتي في مجد أبيه مع ملائكته ،وحينئذ يجازى كل واحد حسب عمله .
* الخضــــــوع
1صم15 :22، 23 فقال صموئيل هل مسرة الرب بالمحرقات والذبائح كما باستماع صوت الرب .هوذا الإستماع أفضل من الذبيحة والإصغاء أفضل من شحم الكباش .لان التمرد كخطية العرافة والعناد كالوثن والترافيم .
لو7 :7-9 لذلك لم أحسب نفسي أهلاً أن أتي إليك . لكن قل كلمة فيبرأ غلامي . لأني أنا أيضاً إنسان مرتب تحت سلطان . لي جند تحت يدي . وأقول لهذا إذهب فيذهب وأقول لهذا ائت فيأتي ولعبدي إفعل هذا فيفعل . ولما سمع يسوع هذا تعجب منه والتفت إلى الجمع الذى يتبعه وقال أقول لكم لم أجد ولا في إسرائيل إيماناً بمقدار هذا .
لو10 :17 فرجع السبعون بفرح قائلين يا رب حتى الشياطين تخضع لنا بإسمك فقال لهم قد رأيت الشيطان ساقطاً مثل البرق من السماء ها أنا أعطيكم أن تدوسوا الحيات والعقارب وكل قوة العدو ولا يضركم شيء ولكن لا تفرحوا بهذا أن الارواح تخضع لكم بل بالحرى إفرحوا أن أسماءكم كتبت في السموات

الخضــــــوع للرب
** خر10 :3 فدخل موسي وهرون إلى فرعون وقالا له هكذا يقول الرب إله العبرانيين إلى متى تأبي أن تخضع لي . أطلق
شعبي ليعبدونى . فأنه إن كنت تأبي أن تطلق شعبي ها أنا أجىء غداً بجراد على تخومك .
عب12 :9 ثم قد كان لنا أباء أجسادنا مؤدبين وكنا نهابهم . أفلا نخضع بالأولي جداً لابي الرواح فنحيا . لأن أولئك أدبونا أياماً قليلة حسب استحسانهم . واما هذا فلأجل المنفعة لكي نشترك في قداسته .
** يع4 :7 فأخضعوا لله .قاموا إبليس فيهرب منكم .

الخضــــــوع في البيت
الخضـــــوع للوالـدين
** لو2 :48-51 فلما أبصراه اندهشا . وقالت أمه يا بني لماذا فعلت بنا هكذا هوذا أبوك وأنا كنا نطلبك معذبين . فقال لهما لماذا كنتما تطلبانني ألم تعلما أنه ينبغي أكون في ما لأبي .فلم يفهما الكلام الذى قاله لهما . ثم نزل معهما وجاء الى الناصرة وكان خاضعاً لهما .
**كو3 :20 أيها الأولاد أطيعوا والديكم في كل شيء لان هذا مرضي فى الرب .
**أف6 :1 أيها الأولاد أطيعوا والديكم فى الرب لأن هذا حق . اكرم أباك وأمك .التى هي أول وصية بوعد لكي يكون لكم خير وتكونوا طوال الأعمار
نصائح لأبناء
أم1 :8 أسمع يا أبني تأديب أبيك ولا ترفض شريعة أمــــــك . لأنهما أكليل نعمـــــــة لرأسك وقلائد لعنقك .
أم6 :20-23 يا ابني أحفظ وصايا أبيك ولا تترك شريعة أمك .أربطها على قلبك دائماً قلد بها عنقك . إذا ذهبت تهديك .
إذا نمت تحرسك وإذا أستيقظت فهي تحدثك . لأن الوصية مصباح والشريعة نور وتوبيخات الأدب طريق الحياة .
أم23 :22 أسمــــع لابيك الذى ولدك ولا تحتقر أمك إذا شـــــــاخت .
أم13 :1 الابن الحكيم يقبل تأديب ابيه والمستهزىء لا يسمع انتهاراً
أم15 :5 الأحمق يستهين بتأديب أبيه . أما مراعي التوبيخ فيذكي .
أم15 :20 الابن الحكيم يسر أباه والرجل الجاهل يحتقر امه
** تحذيرات من عـــــدم طاعــة الوالدين
ام20 :20 من سب أباه أو امه ينطفيء سراجه في حدقة الظلام .
أم19 :26 المخرب أباه والطارد أمه هو ابن مخز ومخجــــــل .
أم30 :17 العين المستهزئة بأبيها والمحتقرة أطاعة أمها تقورها غربان الوادي وتأكلها فراخ النسر .
أم 15 :32 مــن يرفـــــض التـــــــأديب يرذل نفسه ومن يسمـــــــــع للتوبيخ يقتني فهمــــــــــــاً .

الخضـــــــوع للـزوج
أف5 :22 أيها النساء إخضعن لرجالكن كما للرب لأن الرجل هو رأس المرأه كما أن الرب هو رأس الكنيسة وهو مخلص الجسد ولكن كما تخضع الكنيسة للمسيح كذلك النساء لرجالهن في كل شيء .
كو3 :18 أيتها النساء أخضعن لرجالكن كما للرب لأن الرجل هو رأس المرأة كما أن الرب هو رأس الكنيسة وهو مخلص الجسد ولكن كما تخضع الكنيسة للمسيح كذلك النساء لرجالهن في كل شيء .
كو3 :18 أيتها النساء اخضعن لرجالكن كما يليق في الرب .
1بط3 :1 كذلكن أيتها النساء كن خاضعات لرجالكن حتي وإن كان البعض لا يطيعون الكلمة يربحون بسيرة النساء بدون كلمة .
1تي2 :11 وكذلك أن النساء يزين ذواتهن بلباس الحشمة مع ورع وتعقل لا بضفائر أو ذهب أو لآلي أو ملابس كثيرة الثمن . بل كما يليق بنساء متعاهدات بتقوى الله بأعمال صالحة لتتعلم المرأة بسكوت فى كل خضوع . ولكن لست آذن للمرأة أن تعلم ولا تتسلط على الرجل بل تكون فى سكوت .
2تي2 :5 لكن ينصحن الحدثات أن يكون محبات لرجالهن ويحببن أولادهن متعقلات عفيفات ملازمات بيوتهن صالحات خاضعات لرجالهن لكي لا يجدف على كلمة الله .

الخضــــــوع فى العمـل
تي2 :9 والعبيد أن يخضعوا لسادتهم يرضوهم في كل شيء غير مناقضين
تك16 :9 فقال لها ملاك الرب ارجعي إلى مولاتك وإخضعي تحت يديها .وقال لها ملاك الرب تكثيراً أكثر نسلك فلا يعد من الكثرة .
1بط2 :18 أيها الخدام كونوا خاضعين بكل هيبة للسادة ليس للصالحين المترفقين فقط بل للعنفاء أيضاً . لأن هذا فضل إن كان أحد من أجل ضمير نحو الله يحتمل أحزاناً متألماً بالظلم .
الخضـــــــوع للحكومــات
رو13 :1 لتخضع كل نفس للسلاطين الفائقة .لانه ليس سلطان إلا من الله والسلاطين الكائنة هى مرتبة من الله .حتي أن من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله والمقاومون سيأخذون لأنفسهم دينونة .
تى3 :1 ذكرهم أن يخضعوا للرياسات والسلاطين ويطيعوا ويكونوا مستعدين لكل عمل صالح
1بط2 :13 فأخضعوا لكل ترتيب بشرى لأجل الرب .
أع4 :18، 19 فدعوهما وأوصوهما ألا ينطقا البتة ولا يعلما بأسم يسوع .فأجابهم بطرس ويوحنا وقالا إن كان حقاً أن نسمع
لكم أكثر من اله فأحكموا .لأننا لا يمكننا أن لا نتكلم بما رأينا وسمعنا

الخضــــوع فى الكنيســـــة
1كو16 :16 وأطلب أليكم أيها الأخوة . أنتم تعرفون بيت أستفانوس أنهم باكورة أخائية وقد رتبوا أنفسهم لخدمة القديسين . كي تخضعوا أنتم أيضاً لمثل هؤلاء وكل من يعمل معهم ويتعب .
عب13 :17 أطيعوا مرشديكم وأخضعوا لأنهم يسهرون لأجل نفوسكم كأنهم سوف يعطون حساباً لكي يفعلوا ذلك بفرح لا آنين لأن هذا غير نافع لكم .
1بط5 :5 كذلك أيها الأحداث أخضعوا للشيوخ وكونوا جميعاً خاضعين بعضكم لبعض
أف5 :21 خاضعين بعضكم لبعض فى خوف الله .
غل2 :5 ولكن بسبب الإخوة الكذبة المدخنين خفية الذين دخلوا إختلاساً ليتجسسوا حريتنا التى في المسيح كي يستعبدونا الذين لم نذعن لهم بالخضوع ولا ساعة ليبقي عندكم حق الإنجيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://faith.afdalmontada.net
 
التلمذة الحقيقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى التدريب والخدمة :: مدرسة الخدام بالكنيسة-
انتقل الى: