اهلا بيك اخى العزيز
نصلى ان يستخدم الرب هذا المنتدى لمجده ولبركة حياتك
نرحب بك عضو فى المنتدى معنا فرجاء التسجيل


الموضوعات والدراسات الكتابية والروحية التى تقدم بكنيسة الايمان بمنهرى وموضوعات اخرى
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول
القس هانى كرم راعى الكنيسة

المواضيع الأخيرة
» دراسة رسالة افسس ـ المقدمة
الثلاثاء 8 يناير 2013 - 10:34 من طرف القس هانى كرم

» شخصية يوشيا
الخميس 22 نوفمبر 2012 - 13:40 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة فى سفر صموئيل الثانى
السبت 20 أكتوبر 2012 - 6:45 من طرف د عجايبى لطفى

» كيف نطور اجتماع الشباب
الخميس 23 أغسطس 2012 - 8:07 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة فى سفر صموئيل الاول
الجمعة 17 أغسطس 2012 - 15:35 من طرف القس هانى كرم

» تابع رموز الروح القدس
الأربعاء 15 أغسطس 2012 - 16:22 من طرف القس هانى كرم

» حجمه صغير...أثره رهيب
الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 4:02 من طرف القس هانى كرم

» ساعة لقلبك وساعة لربك
الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 3:56 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة في سفر راعوث
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 15:56 من طرف القس هانى كرم

» رموز الروح القدس( اولا الزيت )
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 5:59 من طرف القس هانى كرم

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 شخصية اليشع النبى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القس هانى كرم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 360
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
الموقع : المنتدى الرسمى لكنيسة الايمان بمنهرى

مُساهمةموضوع: شخصية اليشع النبى   الأربعاء 21 ديسمبر 2011 - 13:11

اليشع النبى

ومعناه " الله خلاص " او الله يساعد
وهو ابن شافاط وتلميذ إيليا النبي، لم يذكر عن والديه شئ سوى اسم ابيه، ولا شك انه كان غنيا تقيا، ويبدو أنه كان شابا عندما دعاه ايليا ، وقد صرف اليشع الجزء الأول من حياته في بيت أبيه في عائلة تخاف الله وفي ظروف مواتية ، وكان لذلك أثرة القوي على أليشع، وبينما كان يعمل في حقل أبيه ، جاءته الدعوة ليكون تلميذا لإيليا النبي .

دعوة اليشع للخدمة
يذكر اسم أليشع لأول مرة في ( 1مل 19 : 16 ) عندما كان إيليا في حوريب يتلقى اعظم دروس حياته ، وقد كلفه الرب أن يمسح أليشع بن شافاط نبيا عوضا عنه. سار ايليا – في الحال – نحو الشمال، وعندما اجتاز في ارض شافاط رأي اليشع يحرث ارض ابيه واثنا عشر فدان بقر قدامه ( 1 مل 19 : 19 ) فمر به ايليا وطرح رداءه عليه ، ويبدو أن اليشع قد فهم معنى هذا العمل الرمزي ، وفي الحال ادرك أنها دعوة ليكون ابنا لايليا ، وخليفة له في النبوة ، وقد تردد قليلا قبل أن يتخذ هذا القرار الهام وعندما عبر ايليا شعر اليشع بالقوة القاهرة لدعوة الله ، وركض خلف النبي العظيم معلنا استعداده لذلك ، لكنه رغب أن يقبل ابويه اولا .
ويبدو ان ايليا ادرك ما يعتمل في نفسه، فامره قائلا: " اذهب راجعا لاني ماذا فعلت لك ؟ " فلم تكن الدعوة ملحة كما تصور اليشع ، والاستجابة لها ينبغي ان تكون على دراسة وعن رغبة كاملة ، ولكن اليشع كان قد اتخذ قراره ، فذبح فدان البقر وسلق اللحم بخشب المحراث ، وأقام حفل وداع لأصدقائه ، وتبع ايليا وقطع كل الربط العائلية وتخلى عن كل المسرات والامتيازات ، وصار خادما لايليا فثمة عبارة واحدة تبين العلاقة بينهما : " كان يصب ماء " على يدي ايليا " ( 2 مل 3 : 11 ) .

خدمة اليشع ومعجزاته
عندما بدء خدمته حمل رداء ايليا، ولكننا لا نسمع شيئا عن الرداء بعد ذلك ، فكان اليشع يلبس كمواطن عادي ( 2 مل 2 : 12 ) ، كما كان يحمل عكازا عاديا يجري به معجزات ( 2 مل 4 : 29 ) ، ويبدو أنه عاش في مدن مختلفة متنقلا بين بيت ايل وأريحا مع بني الأنبياء ، أو مقيما في بيته في دوثان أو السامرة ( 2 مل 6 : 24 – 32 ) ، وكان يمر على شونم سيرا على القدام ، وقد أعدت له السيدة الشونمية عليه خاصة ( 4 : 8 – 11 ) .

1 ـ معجزة ابراء الماء
بدأت خدمة ايليا بإغلاق السماء ثلاث سنوات ونصف السنة، وبدأ اليشع خدمته بابراء نبع الماء في اريحا وكانت المياه ردية والأرض مجدبه ، فأخذ ملحا في اناء جديد وطرح الملح في الماء فشفيت المياه ولم يعد فيها موت ولا جدب ( 2 مل 2 : 21 ) .

2 – استهزاء بعض الصبيان بالنبى اليشع
سخروا منه قائلين: " اصعد يا أقرع " وقد اظهرت سخريتهم مدى احتقارهم واستهانتهم بالله وبكل ما هو مقدس، فغضب اليشع بحق والتفت اليهم ولعنهم ياسم الرب ، وفي الحال خرجت دبتان من الوعر في تلك المنطقة الموحشة ، وفتكت بالأولاد فتكا ذريعا ، ويرى البعض ان اليشع اطهر قسوة في هذا الأمر ، ولكن لا يمكن ان نلومه على ما اصاب الأولاد من قصاص ، فلم يكن له دخل في خروج الدبتين ، ولم يكن مسئولا عما فعلتاه بالأولاد ، وتضيف الترجمة السبيعينة " انهم رموه بالحجارة ".

3 – معجزة الارملة والزيت
ومن بيت ايل عبر اليشع الى جبل الكرمل حيث كانت توجد مدرسة للأنبياء ، وصرف بعض الوقت هناك ثم رجع الى السامرة ( 2 : 25 ) ، وكان عمله التالي من أعمال الرحمة حيث سد أعواز أرملة أحد الأنبياء ، ولم يذكر اسم المكان ( 4 : 1 – 7 ).

4 – معجزة اقامة ابن الشونمية
في رحلاته المتواصلة ذهابا وايابا، مر بالقربة الصغيرة " شونم " وقبل أن تستضيفه المراة الشونمية، التي تأثرت من ورعه فطلبت من زوجها أن يقيم عليه " لرجل الله المقدس الذي يمر علينا دائما " ، وفي مقابل هذا الكرم ، أعطى الرب المرأة ابنا، وللكنه مات بغته وهو بعد غلام صغير ، فأعاده النبي الى الحياة ( 4 : 8 – 37 ) .

5ـ –تحويل القثاء الى طعام خالى من الردائه
بعد ذلك ذهب اليشع الى الجلجال ليقيم مع بني الانبياء، وكانت وقت مجاعة فكانوا يقتاتون بما يجدونه ، فوجد احدهم قتاء بربا فجاء به وقطعه فى قدر السليقة ، وما ان بدأوا في تناول الطعام ، فذاقوا طعم السم ، فصرخوا الى اليشع : " في القدر موت يارجل الله " ، وعندما القى اليشع في القدر بعض الدقيق ، اصبح الطعام سليما خاليا من أي شئ ردئ ( 4 : 38 – 41 ) .

6 – معجزة اشباع 100 رجل ب 20 رغيف
وعلى الأرجح أنه في ذلك الوقت وفي نفس المكان ، وفي وقت المجاعة ، جاء رجل من بعل شلشة وأحضر معه عشرين رغيفا من شعير وسنابل حنطة ، فأمر أليشع بتقديم الخبز للجميع ليكلوا ، إذا بالخادم يقول أن الكمية كلخا لا تكفي مئة رجل ، ولكن اليشع تنبأ بأنها ستكفي وتفيض ( 4 : 42 – 44 ) ، وهذه المعجزة صورة مصغرة من معجزتي المسيح في اشباع الآلآف .

7 – معجزة شفاء نعمان
كان نعمان قائد جيش ملك آرام ( 5 : 1 – 19 ) ، وكان مصابا بالبرص الأبيض ، أخبث أنواع البرص ( 5 : 27 ) ، ولكن فتاة يهودية أخذت اسيرة في احدى الغارات على شرقي فلسطين هذه الفتاة أخبرت سيدتها ، زوجة نعمان ، عن معجزات اليشع ، وقالت لها ان النبي اليشع يقدر ان يشفيه من برصه ، ويقرر نعمان ان يذهب اليه ، فيحصصل من ملكه على اذن بزيارة اليشع معه هدايا ثميينة ، .. فيرسل اليشع غلامه ليخبره بأن ينزل الى الأردن سبع مرات فيظهر من برصه ، فيحمى غضب نعمان ، لما قابله به اليشع من عدم المبالاة ، فيرجع في طريقه غاضبا ، ونجحت مشورة عبيده الحكيمة ، في اقناعه ، فخضع لما اشار به النبي ، وهكذا شفى من برصه ، أما اليشع فقد رفض رفضا باتا الهدايا الثمينة التي قدمها نعمان وسمح لنعمان السرياني أن يأخذ بعضا من تراب ارض اسرائيل ليبني مذبحا في ارام لعبادة يهوة اله اشرائيلب ، ظنا من نعمان ان الله اه محلى لا يمكن عبادته الا في ارضه كما سمح اليشع لنعمان ان يدخل مع مليكه للسجود في بيت رمون حسب الظاهر ، ولكنه في قلبه يعبد الله الحقيقي ، لقد قدر النبي ظروف نعمان ، وما أمامه من عراقيل ، ووثق في اخلاصه ، وهذه الموافقة لا تدل على انه كان يؤمن بوجود اله اسمه " رمون " أو ان الله محصور في بلاده فقط ، أو أنه يرضى عن العبادة الوثنية ، لكنه – بروح التسامح – تصرف على أفضل ما يمكن في ذلك الموقف .

8– ضرب جيحزى بالبرص
لقد طمع جيحزى في هدايا نعمان الثمينة، وركض وراءه، ولفق قصة محبوكة أخذ بها هدايا ثمينة من قائد جيش ارام ، ولكن اليشع كشف الخدعة حكم على جحيزي ونسله بالإصابة ببرص نعمان الى الأبد ( 2 مل6 : 20 – 27 ) .

9 – معجزة الحديد يطفوا على سطح الماء
رأى فريق من بنى الأنبياء ان المكان ضيق عليهم – ويغلب ان ذلك كان في اريحا – فقررو الاقامة فى مكان جديد بالقرب من الأردن وبينما هم يقطعون الخشب ، سقطت فأس أحدهم في الماء وغاصت فيه – وكانت عارية – وانه من العبث البحث عنها في هذا المجرى الموحل والسريع الجريان ، لذلك صرخ الى النبي مستنجدا ، فقطع اليشع عودا من الخشب والقاه في المكان حيث سقطت الفأس الحديدية على سطح الماء فطفى الحديد ( 6 : 1 – 7 ) .

10 – حدثت المعجزة الأخيرة بعد وفاته ، حيث نقرأ أن عظامه كانت لها قوة محيية ( 13 : 20 و 21 ) ، ويقول التقليد اليهودي بأن الرجل الذي عاد الى الحياة لم يعش سوى ساعة واحدة ، والقصة توضح مدى ما كان لأليشع من مكانه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://faith.afdalmontada.net
 
شخصية اليشع النبى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الدراسات الكتابية :: شخصيات كتابية-
انتقل الى: