اهلا بيك اخى العزيز
نصلى ان يستخدم الرب هذا المنتدى لمجده ولبركة حياتك
نرحب بك عضو فى المنتدى معنا فرجاء التسجيل


الموضوعات والدراسات الكتابية والروحية التى تقدم بكنيسة الايمان بمنهرى وموضوعات اخرى
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
القس هانى كرم راعى الكنيسة

المواضيع الأخيرة
» دراسة رسالة افسس ـ المقدمة
الثلاثاء 8 يناير 2013 - 10:34 من طرف القس هانى كرم

» شخصية يوشيا
الخميس 22 نوفمبر 2012 - 13:40 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة فى سفر صموئيل الثانى
السبت 20 أكتوبر 2012 - 6:45 من طرف د عجايبى لطفى

» كيف نطور اجتماع الشباب
الخميس 23 أغسطس 2012 - 8:07 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة فى سفر صموئيل الاول
الجمعة 17 أغسطس 2012 - 15:35 من طرف القس هانى كرم

» تابع رموز الروح القدس
الأربعاء 15 أغسطس 2012 - 16:22 من طرف القس هانى كرم

» حجمه صغير...أثره رهيب
الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 4:02 من طرف القس هانى كرم

» ساعة لقلبك وساعة لربك
الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 3:56 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة في سفر راعوث
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 15:56 من طرف القس هانى كرم

» رموز الروح القدس( اولا الزيت )
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 5:59 من طرف القس هانى كرم

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 شخصية شاول بن قيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القس هانى كرم
Admin


عدد المساهمات : 360
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
الموقع : المنتدى الرسمى لكنيسة الايمان بمنهرى

مُساهمةموضوع: شخصية شاول بن قيس   الجمعة 12 أغسطس 2011 - 4:25

شاول بن قيس
اسم عبري معناه مسئول من الله أو "سائل من الله" وهو بن قيس

اسباب اختياره ليكون ملك: يذكر الكتاب ثلاث أسباب :
1ـ أن صموئيل كان قد شاخ وأراد أن يجعل بنيه قضاة ولم يكن ابناه جديرين بذلك (1صم8: 1-5).
2ـ الضغط المستمر من الفلسطينيين – (1صم9: 16) .
3ـ زحف العمونيين عليهم (1صم12: 12).

تنصيب شاول ملك على اسرائيل
لقد مسحه صموئيل ملكا بناء على توجيه الله له ثم "استدعى صموئيل الشعب إلى الرب إلى المصفاة" وقدم لهم شاول "فهتف كل الشعب وقالوا ليحيى الملك" ولم يلبث أن جاءته الدعوة من سكان يا بيش جلعاد لكى ينقذهم من يد ناحاش ملك بني عمون "فحل روح الله على شاول" وأرسل إلى كل تخوم إسرائيل للخروج وراءه ووراء صموئيل للحرب (1صم11: 1-Cool وضرب شاول وجيشه العمونيين مما جعل كل الشعب يعترف به ملكا وذهب كل الشعب إلى الجلجال بدعوة من صموئيل "وملكوا هناك شاول أمام الرب في الجلجال" (1صم11: 11-15).
بعد هذا النجاح شرع شاول في القيام بما اعتبره رسالة حياته وهو انقاذ شعبه من تسلط الفلسطينيين فجمع جيشا نظاميا من ثلاثة آلاف رجل تحت قيادته وقيادة ابنه يوناثان (1صم13: 2) .

معركة مخماس :
حدثت أول مواجهة عندما ضرب يوناثان نصب الفلسطينيين. فعندما سمع الفلسطينيون أن بني إسرائيل قد ثاروا عليهم (1صم13: 4.3) جمع الفلسطينيون جموعهم ومركباتهم ونزلوا في مخماس وللأسف تفرق جيش شاول ولم يبق معه سوى نحو ست مئة رجل (1صم14: 2). وهاجم يوناثان وحامل سلاحه أحد مراكز الفلسطينيين هجوما ناجحا أرعب الفلسطينيين فتبددت جموعهم وانضم إلى شاول العبرانيون الذين كانوا عبيداً للفلسطينيين (1صم14: 21) "فضربوا في ذلك اليوم الفلسطينيين من مخماس إلى أيلون" (1صم14: 31).

هزيمة عماليق :
ثم قال صموئيل لشاول – بأمر الرب – أن يضرب عماليق ويحرم كل ماله. وضرب شاول عماليق "وحرم جميع الشعب بحد السيف" ولكنه عفا عن أجاج ملك عماليق وعن خيار الغنم والبقر (1صم15: 9.Cool.

صموئيل يعلن شاول برفض الرب له :
"فقال صموئيل لشاول … لأنك رفضت كلام الرب فرفضك الرب من أن تكون ملكا على إسرائيل" (1صم15: 26) . ولم يعد صموئيل لرؤية شاول إلى يوم موت صموئيل (1صم15: 35).

مسح داود ملك عوضا عن شاول :
لا ندرى كم من السنين ناح صموئيل على شاول ولكنه تركه يدير شئوون المملكة. ويقدر البعض تلك المدة بنحو خمس عشرة سنة . ثم نقرأ أن الرب قال لصموئيل : "حتى متى تنوح على شاول وأنا قد رفضته عن أن يملك على إسرائيل ؟ املأ قرنك دهنا وتعال أرسلك إلى يسى البيتلحمي لأني قد رأيت لي في بنيه ملكا" (1صم16: 1). وخاف صموئيل من أن يسمع شاول ذلك فيقتله فأرسله الله ليمسح داود سراً (1صم16: 2-5).
و"فارق روح الرب شاول وبغته روح ردئ من قبل الرب" (1صم16: 14) فجاء له عبيده بمن يضرب أمامه بالعود فتطيب نفسه وبتدبير من الله لم يكن هذا العَّواد سوى داود الذي مسحه صموئيل سراًّ ملكا على إسرائيل.

حسد شاول لداود :
لقد راى شاول ان داود - بعد قتله لجليات - منافسا خطيراً له وهذا دفعه إلى عاملان : أولهما الحسد لأن النساء غنين قائلات "ضرب شاول ألوفه وداود ربواته" (1صم18: 28.2). وثانيهما انه رأى ابنه يوناثان ولي عهده يناصر داود (20: 30).

محاولاته للتخلص من داود :
لم يستطع شاول أن يصدق أن داود يخلص له الولاء (1صم24: 9) بل ظنَّ أنه يتحين أول فرصة مواتية للانقلاب عليه ليخلفه على العرش ويقضي على كل أسرته فكان كل همه أن يتخلص من داود. وكانت أولى محاولاته أن أرسله للاغارة على الفلسطينيين على املان يُقتل بيدهم . ثم حرض عبيده على اغتيال دواد ثم حاول أن يقتله بيده غدراً (1صم19: 10.9) . ولما نجا دواد تحول غضب شاول عليه إلى حنق شديد امتد حتى إلى الكهنة الذين أحسنوا إلى داود فقتل منهم خمسة وثمانين رجلا وضرب مدينة نوب "مدينة الكهنة بحد السيف. الرجال والنساء والأطفال … " (1صم22: 17-19) . وظل يطارد داود من مكان إلى آخر كما يطارد "الحجل في الجبال" كما قال له داود (1صم26: 20).

استشارته للعَّرافة :
لما أدرك شاول أنه في موقف ميئوس منه وأن الرب لم يجبه لا بالأحلام ولا بالأوريم ولا بالأنبياء لجأ إلى عرافة عين دور رغم أنه كان قد سبق أن "نفى أصحاب الجان والتوابع من الأرض" (1صم28: 3) . وهذه كانت خطية عظيمة

معركة جلبوع :
جمع الفلسطينيون جيوشهم في أفيق ونزل شاول مع جيشه في جبل جلبوع مقابل الفلسطينيين ودارت رحى القتال وانهزم بنو إسرائيل وهربوا من أمام الفلسطينيين وجرح شاول جرحاً مميتا في معركة جلبوع وخشي أن يأتي الفلسطينيون ويفعلون به ما يشاءون فطلب من حامل سلاحه أن يستل سيفه ويطعنه فأبى ذلك فأخذ شاول السيف وسقط عليه (1صم31: 4.3) فجاء الفلسطينيون وقطعوا رأسه ونزعوا سلاحه ووضعوه في بيت عشتاروت وسمروا جسده وأجساد بنيه على سور بيت شان لكن سكان يابيش جلعاد ساروا ليلاً وأخذوا جسد شاول وأجساد بنيه عن سور بيت شان وجاءوا بها إلى يابيش وأحرقوها هناك . وأخذوا عظامهم ودفنوها تحت الأثلة في يابيش وصاموا سبعة أيام (1صم31: 1-13).

صفات شاول :
1ـ نجد تلخيصا لحياة شاول وصفاته فى سفر أخبار الأيام الأول : "فمات شاول بخيانته التى بها خان الرب ومن أجل كلام الرب الذي لم يحفظه وأيضا لأجل طلبه إلى الجان للسؤال ولم يسأل من الرب فأماته وحوَّل المملكة إلى داود بن يسى" (1أخ 10 : 14.13).

2ـ أخطاء شاول :
* ويبدو أن أخطر صفاته كان تردده وعدم حزمه فى اتخاذ القرار المناسب
* وكانت توبته عميقة ولكنها قصيرة الأجل (1صم 24 : 16 ، 26 : 21)
* وكان مندفعا لدرجة لا يعرف معها أين يقف (1صم 22 : 17-19)
* وكان متطرفا فى عواطفه فقد كانت بغضته لداود شديدة مثلما كانت محبته له فى البداية (1صم 18 : 2)
* وأصبح يشك فى كل من حوله (1صم 22 : 8.7)
* وكان ذهنه يخضع للمؤثرات الخارجية فيجارى من حوله (1صم 10 : 11.10 )


اعداد القس / هانى كرم عطية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://faith.afdalmontada.net
 
شخصية شاول بن قيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الدراسات الكتابية :: شخصيات كتابية-
انتقل الى: