اهلا بيك اخى العزيز
نصلى ان يستخدم الرب هذا المنتدى لمجده ولبركة حياتك
نرحب بك عضو فى المنتدى معنا فرجاء التسجيل


الموضوعات والدراسات الكتابية والروحية التى تقدم بكنيسة الايمان بمنهرى وموضوعات اخرى
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول
القس هانى كرم راعى الكنيسة

المواضيع الأخيرة
» دراسة رسالة افسس ـ المقدمة
الثلاثاء 8 يناير 2013 - 10:34 من طرف القس هانى كرم

» شخصية يوشيا
الخميس 22 نوفمبر 2012 - 13:40 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة فى سفر صموئيل الثانى
السبت 20 أكتوبر 2012 - 6:45 من طرف د عجايبى لطفى

» كيف نطور اجتماع الشباب
الخميس 23 أغسطس 2012 - 8:07 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة فى سفر صموئيل الاول
الجمعة 17 أغسطس 2012 - 15:35 من طرف القس هانى كرم

» تابع رموز الروح القدس
الأربعاء 15 أغسطس 2012 - 16:22 من طرف القس هانى كرم

» حجمه صغير...أثره رهيب
الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 4:02 من طرف القس هانى كرم

» ساعة لقلبك وساعة لربك
الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 3:56 من طرف القس هانى كرم

» مسابقة في سفر راعوث
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 15:56 من طرف القس هانى كرم

» رموز الروح القدس( اولا الزيت )
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 5:59 من طرف القس هانى كرم

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

  شخصية راحيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القس هانى كرم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 360
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
الموقع : المنتدى الرسمى لكنيسة الايمان بمنهرى

مُساهمةموضوع: شخصية راحيل   الإثنين 11 أبريل 2011 - 6:04

16- شخصية راحيل
أول قصة حب موثقة بالكتاب المقدس:
قد تكون قصة الحب الذي جمع بين قلبي 'يعقوب' و 'راحيل' كما يروي تفاصيلها سفر التكوين, هي أول علاقة حب رومانسي تربط بين قلبي شاب وفتاة متخذة المسار الصحيح وتتوج بالرباط المقدس رغم كل الصعاب والعقبات التي اعترضت طريق هذا الحب ورغم نهايتها المأساوية المبكرة بانتقال راحيل المفجع وهم في طريق عودتهم إلى ديار يعقوب, وتحطم قلب يعقوب وحزنه عليها بقية أيام حياته.
معنى اسم راحيل
اسم عبرى معناه "شاة " أو "نعجة" : (تك 29: 6، راعوث 4: 11، إرميا 31: 15، مت 2: 18) . وهى زوجة يعقوب وأم ولديه يوسف وبنيامين. وهى الابنة الصغرى للأبان الأرامى أخى رفقة أم يعقوب فكانت راحيل ابنة خال يعقوب.
زواج راحيل من يعقوب
تقابلا للمرة الأولى عندما جاء يعقوب – هاربا من وجه أخيه عيسو – إلى حاران فشَّده جمالها ووقع فى حبها كما أحبته هى أيضا لأعمال الفروسية التى قام بها من أجلها (تك 29: 10) وتبعا للتقاليد التى كانت مرعية هناك فى ذلك الوقت وافق يعقوب على أن يخدم لابان سبع سنوات ليأخذ راحيل زوجة له (تك 29: 17-20) . وبعد أن انقضت تلك السنوات خدع لابان يعقوب وأعطاه ليئة بدلا من راحيل. وعندما احتج يعقوب على ذلك أعطاه لابان راحيل أيضاً على شرط أن يخدمه سبع سنوات أخرى (تك 29: 21- 29).
راحيل عاقر:
كانت راحيل امراة عاقراً (تك 29: 31) بينما ولدت ليئة اولاداً فغارت راحيل من أختها وذهبت بشكواها إلى يعقوب الذى ذكرها بأن البنين عطية من الله عندئذ لجأت راحيل إلى نفس الحيلة التى لجأت إليها سارة من قبل فى ظروف مشابهة (تك 16: 2- 4) فطلبت راحيل من يعقوب أن يتخذ بلهة جاريتها سرية له قائلة له: "فتلد على ركبتى وأرزق أنا أيضا منها بنين" (تك 30: 3) وأنجب يعقوب من بلهة دانا ونفتالى . لقد أدت الغيرة الرهيبة التى نشأت بين الأختين إلى هذا التعدد فى الزوجات فكل منهما نافست الأخرى فى اكتساب قلب يعقوب بإنجاب الأولاد . ومن أجل لهفتها الشديدة لأن تصبح أمَّا عقدت صفقة مع ليئة بشأن لفاح أبنها رأوبين (تك 30: 14) . ولكنها لم تجن أى فائدة من كل هذه المحاولات إلى أن استمع الله لصلواتها وأعطاها سؤال قلبها فولدت أول أولادها وأسمته "يوسف " (تك 30: 22- 24).
راحيل تسرق اصنام ابيها:
وبعد ذلك ببضع سنوات عند هروب يعقوب بزوجاته من بيت لابان سرقت راحيل أصنام أبيها لابان ، (تك 31: 19 و34و 35) معتقدة بذلك أنها ستؤمن لبيتها الجديد الازدهار والنجاح مثلما كان الأمر فى بيت أبيها. ورغم نجاحها فى إخفاء الأصنام عن لابان فإن يعقوب عندما اكتشفها بعد ذلك تخلص منها (تك 35: 2- 4). ورغم كل هذا ظلت الزوجة المحبوبة عند يعقوب كما يظهر ذلك بوضوح عندما اختار لها ولابنها عنده أيضا أفضل المواقع أمنا (تك 33: 2). وكان عند وصولهم الى أرض كنعان وهم فى طريقهم من بيت إيل إلى أفراته (بيت لحم) أن تعسرت راحيل فى ولادة ابنها الثانى بنيامين ثم ماتت (تك 35: 18 و19).
صفاتها الشخصية :
تعكس شخصية راحيل خصائص أسرتها بما كان فيها من طمع ومكر كما نراهما بوضوح فى أبيها لابان وفى رفقة ويعقوب .
رغم إيمانها بالله (تك 30: 6و8 و22)، إلا أنها كانت مازالت متمسكة بخرافات مواطنيها وعبادة أصنامهم (تك 31: 19). ولكن العناية الإلهية عملت على تنقيه شخصيتها وصقلها بما لافتة من فشل فى محاولاتها تدبير أمورها بوسائلها الخاصة وبما أنسته فى زوجها من حب وإيمان (تك 35: 2-4). وظلت ذكراها حية بين الإسرائيليين حتى بعد مرور زمن طويل على وفاتها. وفى سفر راعوث (4: 11) يرد ذكر راحيل وليئة فى مباركة زواج بوعز من راعوث باعتبار أنهما قد بنتا بيت إسرائيل

اعداد القس/ هانى كرم عطية
راعى كنيسة الايمان بمنهرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://faith.afdalmontada.net
 
شخصية راحيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الدراسات الكتابية :: شخصيات كتابية-
انتقل الى: